البرلمانية حنان رحاب تقصف المصحات الخاصة وتصفها بالمتغولة

البرلمانية حنان رحاب تقصف المصحات الخاصة وتصفها بالمتغولة

عبرت البرلمانية عن حزب الاتحاد الاشتراكي “حنان رحاب” عن حنقها وغضبها من المصحات الخاصة مستنكرة ما تقوم به من ممارسات مشينة تسيء للقطاع الصحي في بلادنا وعنونت تدوينتها ب “إجرام بإسم الصحة” عبر صفحتها الرسمية بالفايسبوك وكتبت :

“لا أحد تخفى عنه الأدوار والممارسات البشعة والانتهازية وشتى أنواع الخروقات التي تقوم بها المصحات الخاصة  داخل منظومتنا الصحية، فهذه الوحدات أصبحت متغولة و متجبرة إلى حد لم يعد من الممكن السكوت اتجاهها…

فهل يعقل اليوم والوطن بأكمله يواجه هذه الجائحة المميتة، أن تظل هذه المصحات تعمل بمنطق التجبر والاستغلال والانتهازية و النفعية اتجاه المواطنين؟

وهل يعقل أن تشكل الجائحة مناسبة لهذه المصحات لتكديس المال على حساب المجهود الوطني لمكافحة هذا المرض؟

وهل يعقل أن تستفيد هذه المصحات من كل الامتيازات والتسهيلات الممنوحة لها في ظل الاستمرار في منطق التمييز والربح المضاعف المحصل من جيوب المغاربة؟ وهل يعقل أن تستمر هذه المصحات في خرق كل القوانين وعلى “عينيك ابن عدي” ؟

وهل يعقل أن لا تساهم هذه المصحات بأي شيء في المجهود والتعبئة الوطنية لمواجهة الجائحة ؟

 وأضافت البرلمانية أن ما تقوم به هذه المصحات، لا يحتمل أي تفسير وأي تأويل، سوى البلطجة والعربدة، والإمعان في التغول، والتحدي المنهج للكل، دون أي اعتبار للظرفية الصحية التي تجتازها بلادنا، ودون أي حس وطني أو أخلاقي يجب أن يسود ويطبع عملها و وجودها داخل منظومتنا الصحية.. .

فلا يعقل اليوم أن نطالب منظومتنا الصحية العمومية وأطرها ومكوناتها، بالتضحية والوطنية، بينما نترك هذه المصحات بدون حسيب أو رقيب، تعبث وتتغول داخل منظومتنا الصحية وفي ظل هذه الظرفية الصحية الخطيرة التي تجتازها بلادنا.. .

 وختمت تدوينتها بأن “ما أكتبه من خلال هذه التدوينة، ليس المراد منه التأليب أو التحريض ضد هذه الوحدات، فالوضع تجاوز هذا الامر بكثير، بل المقصود هنا هو الدعوة الصادقة لكل المسؤولين والمتدخلين في هذا القطاع إلى ضرورة التدخل العاجل والمسؤول، لانهاء هذه الوضعية المشوهة والمعتلة، التي لا تتوافق مع توجهات ورهانات بلادنا الاجتماعية…”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *