تمكنت عناصر الأمن من فك لغز جريمة حي الرحمة بسلا، إذ تم اعتقال 14 شخصا لهم علاقة بالفاجعة التي راح ضحيتها 6 أفراد من أسرة واحدة، قتلوا وأشعلت النيران في أجسادهم.
ونسبة إلى مصادر مطلعة، وفق ما نشرته صحيفة “الأسبوع الصحفي”، فإن “مذبحة سلا” لها ارتباط بتصفية حسابات بين العصابة المفككة وبين شخص آخر، ينتمي إلى الأسرة المستهدفة، كان يتاجر في المتلاشيات بأحد المحلات المتواجدة في “سيدي الضاوي” بالمدينة ذاتها.
المحققون في القضية فكوا خيوط الواقعة الأليمة، إذ تم التوصل إلى وجود خلافات بين المعني بالأمر وبين أفراد العصابة المفككة، وينصب ذلك حول مبالغ مالية غير مدفوعة أو مواد مسروقة جرى تسويقها.

أخبار ذات صلة

شخصيات كندية تدعو جو بايدن إلى دعم القرار الأمريكي بالاعتراف بمغربية الصحراء

زخات رعدية محليا قوية اليوم الأربعاء بعدد من مدن المغرب

دراسة تؤكد الدور الجوهري لولوج النساء إلى الفرص الاقتصادية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@