تمكنت عناصر فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن مولاي رشيد بمدينة الدار البيضاء، مساء أمس الأحد 31 يناير الجاري، من توقيف ثلاثة أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 24 و26 سنة، من ذوي السوابق القضائية في قضايا المخدرات والسرقة والضرب والجرح، وذلك للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بإلحاق خسائر مادية بممتلكات الغير والضرب والجرح والسكر العلني البين وحيازة المخدرات.
وكان المشتبه فيهم قد أقدموا على خرق أحكام حالة الطوارئ الصحية وأحدثوا الفوضى بالشارع العام نتيجة حالة السكر التي كانوا عليها، حيث عرّضوا شخصا لاعتداء جسدي وألحقوا خسائر مادية بثماني سيارات بحي مولاي رشيد بمدينة الدار البيضاء، وذلك قبل أن يمكن التدخل الفوري لعناصر الشرطة من توقيفهم بعد مرور وقت وجيز من ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.
وقد أسفر إجراء التفتيش المنجز في هذه القضية عن العثور بحوزة المشتبه فيهم على كميات من مخدر الشيرا، حيث تم الاحتفاظ بهم تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

أخبار ذات صلة

إشهار السلاح في وجه أخطر مجرم بمراكش

سفارة إسبانيا بالمغرب تكشف تفاصيل عن رحلة بحرية جديدة

هذا سبب الاكتظاظ أمام مراكز التلقيح بالحي الحسني

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@