قدّمت، اليوم الإثنين التاسع من ماي الجاري، إلهام الصالحي رئيسة هيئة المساواة و تكافؤ الفرص و مقاربة النوع بجماعة الخميسات استقالتها من الهيئة، في الوقت الذي كان يُعوّل عليها كوجهٍ نسائي جديد لقيادة هذه الهيئة من أجل تنمية محلية منصفة ومستدامة من خلال المشاركة الحقيقية للمجتمع المدني في تتبع سياسات الجماعة.

و يتساءل، عدد من المُتتبعين عن أسباب إقدام إلهام الصالحي التي كانت قد انتُخِبت بالأغلبية يوم الخامس عشر من مارس الماضي كرئيسة للهيئة و لم يمر على ذلك أقل من شهرين، حيث قدمت استقالتها من الهيئة التي تضم 18 عضوا و عضوة.

و تتزامن، استقالة رئيسة هيئة المساواة و تكافؤ الفرص و مقاربة النوع مع الأزمة التي يعيش على وقعها المجلس الجماعي للخميسات برئاسة “ميسور” و الذي أصبح محط انتقادات كبيرة من طرف المجتمع المدني، و نشطاء مواقع التواصلي الإجتماعي، بسبب الإرتجالية في التسيير، و قيادة هذا المرفق العمومي نحو المجهول.

أخبار ذات صلة

البحرية الملكية تقدم المساعدة لـ 221 مرشحا للهجرة غير الشرعية معظمهم من بلدان إفريقيا جنوب الصحراء (مصدر عسكري)

الملك يوجه خطابا إلى قمة قادة الدول ورؤساء الحكومات حول الجفاف والتدبير المستدام للأراضي (النص الكامل)

الناصيري : نهائي دوري أبطال إفريقيا سيقام في المغرب

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@