تواصل محكمة الاستئناف بمراكش النظر في قضية الضابط الجهوي السابق بإدارة الجمارك، المتهم باختلاس 4 مليارات سنتيم، والذي كان موضوع مذكرة دولية انتهت بالقبض عليه، وإحضاره إلى المغرب، بعد تحويله أموال الجمارك إلى حسابه الخاص.

وحسب “الأحداث المغربية”، فإن هيئة الحكم أعلنت عن تأجيل المحاكمة إلى غاية جلسة 18 فبراير، لمنح المتهم فرصة الاتصال بدفاعه بعد أن دخل مرحلة الاستئناف مطوقا بحكم صادر عن غرفة الجنايات الابتدائية بتاريخ 22 يوليوز 2019، يقضي بمؤاخذته بالمنسوب إليه، والحكم عليه بـ12 سنة سجنا نافذا وغرامة قدرها 10 ملايين سنتيم.

أخبار ذات صلة

فاجعة طنجة تعجل بإحداث منطقتين صناعتين للقطاع غير المهيكل بالمدينة

استنفار أمني بمراكش بعد سرقة دراجة نارية لشرطي

هذا سبب الاكتظاظ أمام مراكز التلقيح بالحي الحسني

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@