كشفت صحيفة “التايمز” عن اختفاء ملياري دولار أسترالي من أموال الفاتيكان، بعد تحويلها من حسابات مصرفية تتبع الفاتيكان بصورة سرية إلى أستراليا، لتختفي هناك.
وقالت الصحيفة إن أساقفة كاثوليك يستعدون لتوجيه سؤال رسمي إلى بابا الفاتيكان فرانسيس الثالث، حول تحويل 3.2 مليار دولار أسترالي من الفاتيكان إلى أستراليا على مدار ست سنوات دون معرفتهم.
وقال مؤتمر الأساقفة الكاثوليك الأستراليين إنه اندهش من حجم عمليات نقل الأموال التي تمت من مكتب وزارة خارجية الكرسي الرسولي منذ 2014.
وقال الأسقف مارك كولريدج، رئيس المؤتمر، إن هذه الأموال اختفت، ولم تصل إلى أي جهة أو كنيسة أو أسقفية أو مؤسسة خيرية، أو حتى أشخاص من أتباع الكنيسة الكاثوليكية.
يأتي تحرك الأساقفة بعد أيام من تقرير صادر عن المركز الأسترالي لتقارير وتحليل التحويلات المالية، الوكالة الحكومية المسؤولة عن الكشف عن الانتهاكات الجنائية للنظام المالي، والذي وجد أنه تم إجراء أكثر من 400 ألف تحويل مالي منذ عام 2014.
وارتفعت التحويلات من الفاتيكان إلى أستراليا من 71.6 مليون دولار في عام 2014 إلى 137.1 مليون دولار في عام 2015، قبل أن يتضاعف مرة أخرى إلى 295 مليون دولار في عام 2016، وبلغ ذروته عند 581.3 مليون دولار في عام 2017.
وتحقق الشرطة الفيدرالية الأسترالية في بعض المعاملات المالية، ولم يتم الكشف عن الأشخاص الذين تلقوا الأموال.

أخبار ذات صلة

قطر تجدد التأكيد على دعمها لسيادة المغرب على صحرائه

التعليم: إضراب بالجزائر لمدة يومين ابتداء من 2 نونبر المقبل

البيت الأبيض يكشف عن خطة لتلقيح الأطفال من 5 إلى 11 سنة ضد كوفيد-19

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@