اتحاد العمل النسائي… و التحسيس بظاهرة العنف ضد النساء ومعاناتهن مع الجائحة

اتحاد العمل النسائي… و التحسيس بظاهرة العنف ضد النساء ومعاناتهن مع الجائحة

إحسان حنفي :صحافية متدربة

أطلق اتحاد العمل النسائي حملة متنقلة تحت شعار” لا تسامح مع العنف ضد النساء والفتيات”, بالموازاة مع الأيام الدولية لمناهضة العنف, بدءا من مدينة طنجة والرباط والدار البيضاء ثم مدينة اكادير .

وتهدف هذه الحملة للرفع من الوعي والتحفيز والتعبئة والتحسيس، بهذه الظاهرة الخطيرة والتي تفاقمت مع الانتشار الكبير لوباء كوفيد 19، وأثاره السلبية على النساء بشكل مضاعف.

وأكد بيان اتحاد العمل النسائي، أن الحملة تستمد شعاراتها من حجم معاناة النساء بالمغرب من العنف والتمييز والفقر والتهميش تركز على عدد من الإشكالات القانونية، التي يجب مراجعتها لمناهضة العنف وعدم إفلات الجناة من العقاب، من خلال محاسبتهم بدل إلقاء اللوم على الضحايا, بالإضافة إلى التركيز على وسم “شنو هي قصتك” الذي يدعو النساء إلى مشاركة قصصهن في موقع خصص لهذا الغرض.

والجدير بالذكر، أن هذه الحملة هي استمرار للحملة الإعلامية الإقليمية التي انطلقت يوم  20 شتنبر 2019، في إطار برنامج مكافحة العنف ضد النساء بجنوب البحر الأبيض المتوسط, بدعم من الاتحاد الأوربي وبشراكة مع المبادرة النسوية الاورو متوسطية تنخرط فيه جمعيات نسائية من دول جنوب البحر الأبيض المتوسط, وهي المغرب, الأردن , لبنان, الجزائر, تونس, مصر، وفلسطين .

و أضاف البيان، أن الحملة تستحضر التحديات الإقليمية المشتركة مثل التمييز القانوني والقوالب النمطية والتسامح الاجتماعي مع الجناة وإفلاتهم من العقاب، وكذا اللوم الذي يقع على الضحايا، بالإضافة إلى وضع آليات الحماية والرعاية للنساء ضحايا العنف، والحرص على طرح الأولويات الخاصة بالسياقات الوطنية المختلفة .

وأشار بيان اتحاد العمل النسائي، على أن البرنامج يعمل من خلال أنشطته المتنوعة مع مجموعة من الجهات الفاعلة الوطنية والمحلية من صناع القرارمثل: نساء ورجال التعليم والتلميذات والتلاميذ, الوزارات ذات الصلة وجمعيات المجتمع المدني وكافة أطياف المجتمع بنسائه ورجاله، من اجل مناهضة هذه الظاهرة وتبني تشريعات شاملة تجرم كل أنواع العنف ضد النساء والفتيات، وضمان حمايتهن وعدم إفلات الجناة من العقاب.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *