أكد عبد الاله بن كيران الأمين العام لحزب العدالة و التنمية في اجتماع الأمانة العامة الجديدة أمس السبت، المنعقد بالمقر المركزي للحزب، أن دعوته إلى الهدوء في ممارسة المعارضة إنما هدفه هو التميز وعدم الانضمام إلى “الجوقة” التي انقلبت بين عشية وضحاها من مؤيدة إلى منتقدة.

وأبرز بن كيران خلال كلمته التوجيهية، أن نتائج الانتخابات الأخيرة بغض النظر عن أسبابها الذاتية والموضوعية، لا ينبغي أن تكون عائقا أمام الحزب ليقوم بوظائفه الأساسية في التنظيم والتأطير والتنشئة السياسية وبلورة الأفكار والبرامج والأطروحات المناسبة للإجابة على التحديات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية التي تعرفها المملكة.

يذكر أن الامانة العامة الجديدة للحزب أكدت في بيانها الأول عن عزمها إطلاق دينامية تنظيمية داخلية قوية من بينها الإعداد للدورة العادية للمجلس الوطني وتفعيل الإدارة العامة للحزب وتسطير برنامج للتواصل مع المناضلين والكتابات المجالية ابتداء من الأسبوع القادم، بالإضافة إلى مجموعة من القرارات التي تتعلق بإعلام الحزب ومجموعته البرلمانية .

أخبار ذات صلة

الملك محمد السادس يستعد لتدشين المسرح الكبير في العاصمة المملكة

تصادم بين 20 سيارة وحافلتين لنقل المسافرين في الطريق السيار بمنطقة “بوقنادل”

وزارة الداخلية : 62 عضوا بالمجالس الجماعية متابع قضائيا

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@