يؤسف جريدة “المغربي اليوم”، الإلكترونية أن تخبر قراءها الأوفياء والأعزاء أن الصفحة الرسمية للجريدة على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، والتي تحمل نفس الإسم (المغربي اليوم) قد تمت قرصنتها من طرف مجهولين وشرعوا في بث صور خادشة للحياء العام داخلها.

وبعد هذا الحادث الذي لا نتحمل أية مسؤولية فيه من قريب أو من بعيد مؤسسة ناشرة وهيئة تحرير نعتذر لقرائنا الأفاضل عن أي صور أو عبارات خادشة للحياء نشرت أو قد تنشر في وقت لاحق ونخلي مسؤوليتنا منذ لحظة كتابة هذا الإعلان بتاريخ 07 مارس 2022 من كل ما قد ينشر على صفحاتها.

ونرجو من كل قرائنا ومتابعينا الأفاضل متابعة ودعم صفحتنا الجديدة على الفايسبوك ونص رابطها كالتالي:

https://web.facebook.com/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%BA%D8%B1%D8%A8%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%85-%D9%84%D8%A7%D9%8A%D9%81-108702221765237

أخبار ذات صلة

جوزيب بوريل وأوروبا “الجمهورية الصحراوية” الوهمية لا وجود لها

القاهرة … بدء أعمال الدورة العادية لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى المندوبين تحضيرا لاجتماع وزراء الخارجية

الخطوط الملكية المغربية تطلق رحلات خاصة جديدة للمغاربة المقيمين في أوكرانيا

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@