اضطرت عناصر الشرطة بولاية أمن فاس، زوال اليوم الخميس 31 دجنبر الجاري، لإشهار أسلحتها الوظيفية دون اللجوء لاستعمالها، وذلك في تدخل أمني لتوقيف ثلاثة أشقاء تتراوح أعمارهم ما بين 29 و40 سنة، والذين كانوا في حالة اندفاع قوية وعرّضوا سلامة المواطنين وعناصر الشرطة لتهديد جدي وخطير بواسطة السلاح الأبيض.
وكانت قاعة القيادة والتنسيق قد تلقت إشعارا حول قيام المشتبه فيهم بتعريض ضحيتين للضرب والجرح بالشارع العام بحي بنسودة بمدينة فاس، مما استدعى تدخل أقرب دورية للشرطة من أجل توقيفهم، غير أنهم واجهوا عناصرها بمقاومة عنيفة بواسطة السلاح الأبيض، الأمر الذي اضطر موظفي الشرطة لإشهار أسلحتهم الوظيفية، بشكل احترازي مكن من ضبط المعنيين بالأمر وحجز السكاكين التي كانت بحوزتهم.
وقد تم إخضاع المشتبه فيهم للبحث القضائي الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، وكذا تحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة إليهم.

أخبار ذات صلة

تعويضات مسؤولين تثير الجدل بالتلفزة المغربية

الشرقاوي.. يكشف عن أكبر خطر يهدد المغرب

إشهار السلاح في وجه أخطر مجرم بمراكش

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@