اضطرت عناصر فرقة مكافحة العصابات التابعة لولاية أمن فاس لإشهار أسلحتها الوظيفية دون استعمالها، خلال الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد 11 أكتوبر الجاري، وذلك خلال تدخل أمني لتوقيف شخص يبلغ من العمر 45 سنة، من ذوي السوابق القضائية، عرض المواطنين وعناصر الشرطة لاعتداء جدي وخطير باستعمال السلاح الأبيض.

وكانت قاعة القيادة والتنسيق التابعة لولاية أمن فاس قد توصلت بنداء عبر خط النجدة “19”، يتعلق بقيام المشتبه فيه بإحداث حالة من الفوضى بالشارع العام وتبادله العنف باستعمال السلاح الأبيض ومادة حارقة مع أحد الأشخاص الذي تجري الأبحاث من أجل توقيفه، قبل أن يواجه عناصر فرقة مكافحة العصابات التي تدخلت من أجل توقيفه بمقاومة عنيفة، اضطرت عناصرها لإشهار أسلحتها الوظيفية، بشكل مكن من ضبط المشتبه فيه وتحييد الخطر الناتج عنه.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة إليه.

أخبار ذات صلة

دار بوعزة..حملة واسعة لتطهير الملك العمومي بإشراف القائد ياسين

طلبة ENCG يستعدون لإدخال الفرحة على أطفال نواحي أولاد سعيد

هذا ما قررته إدارة “البولفار” بعد أحداث الشغب

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@