أعلنت الحكومة الإسبانية، أنها سترفع في 30 من مارس الجاري، حظر الرحلات القادمة من بريطانيا إلى الأراضي الإسبانية، والساري منذ دجنبر من العام الماضي مع ظهور السلالة المتحورة لفيروس كوفيد-19 المرتبطة بهذا البلد.

وستكون إسبانيا، التي أعلنت في المقابل أنها ستبقى على إغلاق حدودها في وجه الرحلات القادمة من البرازيل وجنوب إفريقيا، أول بلد من داخل الاتحاد الأوروبي يقدم على الخطوة، مستندة في ذلك إلى السرعة التي تتم بها عملية التلقيح ضد الفيروس في بريطانيا. من جهة أخرى، أعلنت وزيرة الصناعة والتجارة والسياحة الإسبانية، عن سعي بلادها إلى أن تكون رائدة في استخدام جواز التتلقيح وتعمل حاليا على إخراج هذه الأداة إلى حيز الوجود واعتمادها بحلول الصيف المقبل.

وتهدف هذه الإجراءات إلى إنقاذ ما تبقى من الموسم السياحي وإنعاش القطاع في ظل الركود الذي يعيشه بسبب تداعيات الأزمة التي يشهدها العالم برمته.

أخبار ذات صلة

بوريطة يتباحث مع وزير الخارجية الدنماركي

نائب قائد “فيلق القدس” الإيراني.. هل مات أم قتل؟

إيطاليا.. وزير سابق أمام المحكمة بتهم احتجاز مهاجرين بشكل غير قانوني

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@