عممت المحكمة رقم 2 الخاصة بالأحداث في “مالقا” مذكرة بحث واعتقال في حق قاصر مغربي متهم باغتصاب طفلة في 12 من عمرها بـ”ماربيا” التابعة لنفس الإقليم.
اللافت أن المحكمة وفي تحقيقها في النازلة سبق وقررت متابعة القاصر المغربي، وهو أحد نزلاء مرز لإيواء القاصرين، في حالة سراح، لكن القاصر عاد إلى بلده الأم.

ونقلت « El Confidencial » الإسبانية بان الأزمة التي تفاقمت بين المغرب وإسبانيا تعد سببا داعيا للخوف من عدم مثول القاصر المغربي أمام المحكمة بعد تعميم مذكرة البحث والاعتقال في حقه.

وتعود تفاصيل القضية إلى شهر ماي 2020، حيث كانت تقدمت أسرة فتاة قاصر في 12 من عمرها بشكاية تفيد باغتصابها من قبل القاصر المغربي.

وكان قاض في المحكمة رقم 2 بـ »مالقا » قرر متابعة القاصر المغربي في حالة سراح مع ضمان إقامته في مركز لإيواء القاصرين لكن المتهم غادر المركز ويبدو أنه عاد للمغرب بحيث لم يعد ممكنا تحديد موقعه.

أخبار ذات صلة

تواصل ارتفاع فيروس كورونا بجهة مراكش آسفي

النقابة الوطنية للصحافة المغربية توجه رسالة قوية للإعلام الجزائري

جندي يطعن ابنه بسلاح أبيض داخل دائرة أمنية بمراكش

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@