تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة العيون، بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، مساء أمس الثلاثاء، من إجهاض محاولة تهريب 529 كيلوغراما من مخدر الشيرا، وتوقيف ثمانية أشخاص يشتبه في ارتباطهم بشبكة إجرامية تنشط في الاتجار الدولي في المخدرات والمؤثرات العقلية.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أن التدخلات الأمنية المنجزة في هذه القضية أسفرت عن ضبط سبعة مشتبه فيهم، في مرحلة أولى، من بينهم مواطن موريتاني وثلاثة أشخاص ينحدرون من مخيمات تندوف، وذلك قبل أن تسفر عمليات التفتيش عن ضبط شحنات المخدرات مطمورة في منطقة صحراوية تبعد بحوالي أربعين كيلومتراً شرق مدينة العيون.

وأضاف المصدر ذاته، أن إجراءات البحث مكنت من العثور بحوزة المشتبه فيهم على جهاز هاتف محمول (ثريا) يعمل بواسطة الأقمار الاصطناعية، وأسلحة بيضاء، وسيارتين للدفع الرباعي، فضلا عن قناع صوفي لحجب المعطيات التشخيصية، ومبلغ مالي يشتبه في كونه من متحصلات هذا النشاط الإجرامي.

وأشار البلاغ إلى أن الأبحاث والتحريات المنجزة في إطار هذه القضية قادت إلى توقيف ضابط شرطة، يعمل بولاية أمن العيون، والذي يشتبه في ارتباطه المحتمل بأنشطة هذه الشبكة الإجرامية.

وقد تم، وفق البلاغ، إخضاع جميع الموقوفين الثمانية تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن طبيعة الارتباطات المحتملة لهذه الشبكة الإجرامية بعصابات الإجرام المنظم التي تنشط في مخيمات تندوف، ورصد امتداداتها الإقليمية في المنطقة، فضلا عن توقيف كل المتورطين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية العابرة للحدود الوطنية.

أخبار ذات صلة

فرنسا.. جزائري يظهر فيديوهات إباحية لإبن زوجته السابقة للحصول على شهادة إقامة

العثور على جثة طفل مغربي في نهر بإسبانيا

الحكومة تصادق على مشروع مرسوم بتحديد التعويضات والمنافع الممنوحة للقضاة خارج الدرجة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@