فارق شاب عشريني من دوار السراغنة، الحياة بعد زوال اليوم الأربعاء 10 مارس، بعد ان دخل عيادة للطب العام بالقرب من مقر الملحقة الإدارية الحي الحسني بمقاطعة المنارة بمراكش.

ووفق المعطيات التي توصل بها “المغربي اليوم”، فإن الشاب البالغ من العمر نحو 23 عاما، كان قد توجه رفقة شقيق له إلى العيادة الطبية الكائنة بعمارة بدر بحي المسيرة الأولى، من أجل عيادة الطبيب بفعل معاناته من مرض القلب، غير أن أزمة مباغتة ألمت به ليفارق الحياة.

وقد انتقلت عناصر الدائرة الأمنية الـ11، والشرطة العلمية والسلطة المحلية إلى عين المكان، حيث تم نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بأبواب مراكش قصد إخضاعها للتشريح الطبي بتعليمات من النيابة العامة.

أخبار ذات صلة

أخنوش يتفق على تشكيل الأغلبية الحكومية من أحزاب التجمع الوطني للأحرار والأصالة والمعاصرة والاستقلال

“البسيج” يعلن توقيف 4 أشخاص آخرين للاشتباه في ارتباطهم بمخططات الخلية الإرهابية الموالية ل”داعش” التي تم تفكيكها مؤخرا بالرشيدية

رسمي… التجمع الوطني للأحرار يتصدر نتائج انتخاب أعضاء مجالس العمالات والأقاليم

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@