ولاية أمن الدار البيضاء ترد على شخص ادعى أن الأمن لم يدعمه خلال تعرضه لاعتداء

(و.م.ع)
فندت ولاية أمن الدار البيضاء مزاعم شخص ادعى في شريط فيديو نشر على مواقع التواصل الاجتماعي أن مصالح الأمن لم تباشر الإجراءات القانونية اللازمة على إثر تعرضه لاعتداء بالسلاح الأبيض رغم تسجيل شكاية في الموضوع.
وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن صفحة على مواقع التواصل الاجتماعي نشرت شريط فيديو لشخص يحمل جرحا على مستوى وجهه، يوضح فيه أنه كان ضحية اعتداء بواسطة السلاح الأبيض من طرف أحد الأشخاص، ويزعم فيه أن مصالح الأمن المختصة ترابيا لم تباشر الإجراءات القانونية اللازمة في النازلة رغم تسجيل شكاية في الموضوع.
وأبرز البلاغ  أنه تنويرا للرأي العام، توضح ولاية الدار البيضاء أن دائرة الشرطة بحي السلام التابعة لمنطقة البرنوصي سجلت شكاية بالضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض تقدم بها الشخص الذي يظهر في الشريط، ليلة 12 و13 يونيو الجاري، وذلك في مواجهة أحد الأشخاص بسبب سوء الجوار مع أحد أفراد أسرته.
وأضاف المصدر أن الأبحاث والتحريات التي باشرتها مصالح الأمن أسفرت عن توقيف المشتكى به في هذه القضية بتاريخ 15 يونيو الجاري، ويتعلق الأمر بشخص يبلغ من العمر 34 سنة، حيث تم إخضاعه لتدبير الحراسة النظرية وتقديمه أمام النيابة العامة المختصة، صباح اليوم السبت 17 يونيو الجاري.
وأشار المصدر إلى أن ولاية أمن الدار البيضاء إذ تشدد على دحض وتفنيد جميع الاتهامات المنسوبة لمصالحها في هذا الشريط، فإنها تؤكد في المقابل بأن المشتكى به في القضية تم توقيفه وتقديمه أمام النياية العامة، وذلك طبقا للنصوص القانونية والإجراءات المسطرية ذات الصلة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *