وفاة سميرة الفيزازي إحدى إعلاميات الزمن الجميل بالمغرب

وفاة سميرة الفيزازي إحدى إعلاميات الزمن الجميل بالمغرب

علم “المغربي اليوم”، من مصادر خاصة أن الإعلامية سميرة الفيزازي، توفيت في الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة بعد صراع مرير مع المرض اللعين.
وقد كانت الراحلة نقلت إلى مسقط رأسها بمدينة الناظور في وضعية صحية حرجة بعد مطالبة الأطباء لعائلتها بذلك نظرا توقف المرحومة عن التجاوب مع العلاج.
للإشارة فسميرة الفيزازي، التي تعد من أشهر مقدمات النشرة الجوية بالمغرب تتحدر من مدينة الناظور، درست المرحلة الابتدائية والثانوية بمدينتها الأم قبل أن تنتقل إلى العاصمة الرباط لإكمال دراستها الجامعية، وهناك التحقت بالقناة الأولى حيث تربعت على عرش النشرة الجوية على نفس القناة لأزيد من ربع قرن.
ونعت النقابة الوطنية للصحافة المغربية في بلاغ لها الراحلة سميرة الفيزازي ومن بين ما جاء فيه “ببالغ الأسى والحزن، تنعي النقابة الوطنية للصحافة المغربية زميلتنا سميرة الفيزازي، التي وافتها المنية إثر مرض عضال. وتعد الزميلة سميرة من أبرز الوجوه الإعلامية، حيث اشتهرت بتقديمها لنشرات الأرصاد الجوية على القناة الأولى بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة منذ عام 1984”.
وأضاف البلاغ “أمام هذا المصاب الجلل، تتقدم النقابة الوطنية للصحافة المغربية بتعازيها الحارة، في فقدان زميلتنا، إلى أسرتها وعائلتها وإلى جميع الزملاء والزميلات في الصحافة والإعلام الوطني، ونسأل المولى عز وجل أن يتغمد الفقيدة بواسع مغفرته ورحمته ويسكنها فسيح جناته، وأن يلهم ذويها جميل الصبر والسلوان”.
إن لله وإنا إليه راجعون

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *