وفاة الشاب ميمون الوجدي بعد صراع مع المرض

وفاة الشاب ميمون الوجدي بعد صراع مع المرض

توفي صباح اليوم، السبت 3 نونبر 2018، نجم الراي المغربي الشاب ميمون بكوش، المعروف فنيا بلقب “ميمون الوجدي”، وذلك بعد صراع طويل مع مرض عضال ألزمه الفراش، وفق ما أورده شقيقه على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي.

 ونعى كمال الوجدي شقيقه في تدوينة على صفحته بـ”فيسبوك” جاء فيها: “أخي ميمون الوجدي في ذمة الله إنا لله وإنا إليه راجعون!”.

ويعتبر الراحل، الذي ازداد سنة 1950 بمدينة وجدة، من المغنين المغاربيين الذين حققوا شهرة واسعة في أوروبا، إلى جانب الشاب خالد والشاب مامي في ثمانينات وتسعينيات  القرن المنصرم، له أزيد من 18 ألبوما، آخرها “رقة البسمة” سنة 2010.

ويعد الراحل من الفنانين الأوائل الذين بصموا على انطلاقة فن الراي بالمغرب، حيث خلف، على امتداد 4 عقود، ريبيرتوارا غنيا، ما زال يتغنى به عشاق الرأي، خاصة رائعته “تشطن خاطري” التي فتحت باب الشهرة على مصراعيه لابن مدينة وجدة.

ومن أشهر أغاني الشاب ميمون “مرجانة” و”داتني الغربة جلاتني” و”مهما كان أنا جربت ” سنة 2000.

وعاد سنة 2008 بألبوم “سولوه”، والذي لاقى نجاحا مهما، وأعاد غناء أغنية “سولوه” مجموعة من المغنيين مثل الداودية والعسري، وضم الألبوم أغنيتين ناجحتين هما: “كلشي أجل” و”صدمة كبيرة”، بالإضافة إلى مفاجأة صيف 2008 “آش بكاك يا نوارة”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *