قبل المقال

وزارة الجالية تنظم ندوة حول “الهجرة والاندماج” بمقر مجلس النواب بالرباط

وزارة الجالية تنظم ندوة حول “الهجرة والاندماج” بمقر مجلس النواب بالرباط

ينظم مجلس النواب بدعم من الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، يوم 9 ماي 2018 بالرباط ندوة حول ” الهجرة والاندماج”.

بعد المقال

تهدف هذه الندوة إلى خلق فضاء للحوار والنقاش حول الفرص والتحديات المرتبطة بالهجرة واندماج المهاجرين وطنيا وإقليميا ودوليا، في وقت يعمل فيه المغرب على الاستعداد لتنظيم تظاهرتين هامتين بمراكش من أجل تعاقد دولي جديد يحرر قدرات المهاجرين بهدف التنمية. كما يشكل هذا اللقاء فرصة لعرض النموذج المغربي وإطاره القانوني والمؤسساتي الخاص بالهجرة واللجوء.

يشارك في أشغال هذه الندوة نواب برلمانيون مغاربة وأجانب، وكذا أعضاء السلك الدبلوماسي بالمغرب وممثلون عن القطاعات الحكومية والمؤسسات العمومية والمنظمات الدولية.

وجاء في ورقة تأطيرية للمنظمين بلغت الهجرات العالمية في العقود الأخيرة بعدا منقطع النظير . حيث يقدر عدد المهاجرين الدوليين  سنة 2017 ما يناهز 258 مليونا، كما أصبحت تتميز باتجاه أكبر نحو دينامية هجرة جنوب- جنوب، لتنضاف إلى قائمة الوجهات التقليدية المستقبلة للهجرة، دول هي في نفس الآن مصدر للمهاجرين ومجال لعبورهم واستقرارهم.

وقد أصبحت تحتل هذه التنقلات البشرية غير المسبوقة، حيزا هاما من الانشغالات الدولية والإقليمية، حيث يتم إعمال مجهود فكري عميق على المستوى الدولي بهدف وضع مقاربات متضافرة وتشاركية متعلقة بالتساؤلات الكبرى حول الهجرة.

ونتيجة لذلك، تم إصدار  إعلان نيويورك بتاريخ 19 شتنبر 2016 الذي التزم فيه قادة العالم بتبني “ميثاق عالمي لهجرات آمنة، منظمة ومنتظمة ” تحت إشراف هيأة الأمم المتحدة بمناسبة المؤتمر بين-حكومي الذي سينعقد في دجنبر 2018 بالمغرب. وسيمثل هذا الميثاق العالمي خطوة هامة نحو حكامة عالمية للهجرة تمكن من تثمين الفرص والحد من تحديات الحركية الإنسانية.

التغيرات التي يشهدها المغرب في مجال الهجرة اليوم لا تحيد عما عرفه على امتداد تاريخه العريق من انفتاح على تدفقات للهجرة متعددة بحكم موقعه الجغرافي والإستراتيجي، حيث تحول خلال العقدين الأخيرين من بلد مصدر وعبور إلى بلد استقبال بالنسبة للعديد من المهاجرين. وما تبني المغرب لسياسة جديدة في الهجرة واللجوء سنة 2013، بتوجيهات سامية من جلالة الملك محمد السادس نصره الله، إلا استمرار لمساره الطبيعي وتطور بنائه الديمقراطي تماشيا مع التزاماته الدولية في مجال حقوق الإنسان.

في هذا السياق تم القيام بعمليتين استثنائيتين لتسوية الوضعية الإدارية للمهاجرين المقيمين بطريقة غير قانونية ببلادنا، الأولى سنة 2014 والثانية سنة 2017. كما تمت إعادة فتح المكتب المغربي للاجئين وعديمي الجنسية وإحداث لجنة بين وزارية لدراسة طلبات اللجوء المحالة عليها من طرف المفوضية السامية لشؤون اللاجئين بالمغرب في انتظار وضع نظام وطني خاص باللجوء.

ومن أجل تيسير إدماجهم داخل المجتمع المغربي، تم تمكين المهاجرين واللاجئين من الولوج إلى مجموع الخدمات العمومية، حيث يستطيعون اليوم الاستفادة من خدمات التعليم والصحة والسكن الاجتماعي والمساعدة الاجتماعية والإنسانية والحماية القانونية والتكوين المهني والشغل، شأنهم في ذلك شأن المغاربة، وذلك بتنسيق بين القطاعات الحكومية والمؤسسات العمومية و بشراكة مع جمعيات المجتمع المدني والمنظمات الدولية.

كما شرع المغرب أيضا في تحديث إطاره التشريعي والتنظيمي الخاص بالهجرة، وذلك عبر تبني القانون رقم 14-27 يتعلق بمحاربة الاتجار بالبشر وإعداد مشروعي قانونين بشأن اللجوء والهجرة، سيعرضان قريبا على أنظار السلطة التشريعية.

على المستوى الدولي، دافع المغرب عن مبدأ الحكامة في الهجرة التي تنبني على أساس “مسؤولية كل واحد وتضامن الجميع” حيث برزت سياسته كنموذج جهوي للتدبير المسؤول والمتضامن لظاهرة الهجرة وكذا متابعة الحوار الدولي حول الهجرة والتنمية. وفي هذا الشأن، وخلال سنتي 2017 و2018 يترأس المغرب بشراكة مع ألمانيا المنتدى العالمي للهجرة والتنمية الذي ستعقد قمته الحادية عشر بمراكش بين 5 و7 دجنبر 2018، ليؤكد المغرب عبر مشاركته التاريخية لإنجاح هذا المنتدى، على التزامه الدائم والواقعية التي تتحلى بها الرؤية الملكية.

كما شكلت عودة المغرب إلى الإتحاد الإفريقي تتويجا لجهود دبلوماسية مستمرة، تعيد تأكيد تواجد المغرب وسط الأسرة الإفريقية ووحدة مصيره مع شعوبها. ومن هذا المنطلق، دعا صاحب جلالة الملك محمد السادس، حفظه الله، الذي تم اختياره “رائداً للاتحاد الإفريقي في موضوع الهجرة” خلال مؤتمر القمة الإفريقي التاسع والعشرين بأديس أبابا في يوليوز 2017، لاستخلاص “رؤية إفريقية مشتركة” حول الهجرة ووضع “أجندة إفريقية” بشأنها.  وفي هذا الإطار قدم صاحب الجلالة خلال القمة الثلاثين للاتحاد الإفريقي بأديس أبابا في 29 يناير 2018، وثيقة حول “الأجندة الإفريقية للهجرة”، هدفها جعل الهجرة “رافعة للتنمية المشتركة، وأساسا للتعاون جنوب-جنوب ومحورا للتضامن”.

كل هذه التحولات والتطورات التي يشهدها ملف الهجرة بالمغرب، وما نتج عنها من عمليات لتسوية أوضاع المهاجرين واللاجئين ووضع برامج لاندماجهم في المجتمع المغربي، يتطلب انخراط جميع الفاعلين والتنسيق بينهم على مختلف المستويات، الوطنية والجهوية والمحلية.

وباعتبار أن البرلمان، من خلال مكانته كمؤسسة دستورية، أحد الدعائم الأساسية لتأهيل التشريعات الوطنية الخاصة بالهجرة واللجوء وحماية حقوق المهاجرين والنهوض بها لإنجاح السياسة العمومية في مجال الهجرة. يشكل كذلك حليفا مهما وشريكا في السهر على إدماج المقتضيات الدولية المتعلقة بالهجرة واللجوء في المنظومة التشريعية الوطنية.

إليكم برنامج الندوة

ندوة حول “الهجرة والإندماج ”
مجلس النواب
09ماي  2018

مشروع البرنامج

استقبال المشاركين وتسجيل الحضور
10h00 – 09h30
الجلسة الافتتاحية
11h00-10h00
كلمة السيد الحبيب المالكي، رئيس مجلس النواب

كلمة السيد عبد الكريم إبنو عتيق، الوزير المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة
كلمة السيد ادريس اليزمي، رئيس المجلس الوطني لحقوق الانسان

كلمة السيد غوتز شميدت بريم، سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية بالمغرب

كلمة السيد يوسف غربي، رئيس لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين بالخارج بمجلس النواب

11h15-11h00                                                                                استراحة
الجلسة الأولى: الاطار التشريعي والاتفاقي المنظم للهجرة

h -11h1513

المداخلة الأولى:   مسار إعداد الميثاق العالمي لهجرة آمنة منظمة ومنتظمة
11h30-11h15
السيدة : ا نا فونسيكا رئيسة بعثة المنظمة الدولية للهجرة بالمغرب

المداخلة الثانية:   مسار إعداد الميثاق العالمي بشأن اللاجئين
11h45-11h30
السيد: جون بول كافاليري ممثل المفوضية السامية للاجئين بالمغرب

المداخلة الثالثة:   قراءة في مشروع الميثاق العالمي لهجرة آمنة منظمة ومنتظمة

11:45 – 00: h12
السيد: محمد الزويتن مقرر لجنة الخارجية بمجلس النواب

المداخلة الرابعة :الاطار التشريعي والاتفاقي للهجرة بالمغرب
السيد :محمد المكوثي، ممثل الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة
12:00 –  12:15
مناقشـــة
12h45 – 12h15
الجلسـة الثانية: السياسات العمومية وإدماج المهاجرين

14h15-12h45
المداخلة الأولى: مواكبة المجلس الوطني لحقوق الإنسان  لإعمال الحقوق الأساسية للمهاجرين
السيدة : مريم خروز –  المجلس الوطني لحقوق الانسان
12h45 – 13h00
المداخلة الثانية:     الإستراتيجية الوطنية للهجرة واللجوء بالمغرب
السيد : احمد اسكيم، مدير شؤون الهجرة بالوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة
13h15 – 13h00

13h15 – 13h30

المداخلة الثالثة: المنتدى العالمي للهجرة والتنمية: قمة مراكش 2018 من أجل تعاقد دولي
جديد يحرر قدرات المهاجرين بهدف التنمية.

13h30 – 13h45
السيد: طارق صيصو .ممثل الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة
السيدة: كاترين ايرين جوستن مستشارة الشؤون السياسية و الهجرة بالسفارة الألمانية بالمغرب

مناقشة
13h45 – 14h15
اختتام أشغال الندوة
14h15 – 14h30
غذاء
14h30

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *