هجوم مانشستر… إطلاق متهم سادس

أطلقت شرطة مانشستر سراح أحد المشتبه بضلوعهم في الهجوم الانتحاري الذي أسفر عن 22 قتيلا في 22 مايو، في المدينة الواقعة في شمال غرب إنجلترا.
وبذلك ينخفض إلى 10 عدد الأشخاص الذين ما زالوا معتقلين بشبهة التورط في الهجوم، الذي نفذه انتحاري بريطاني من أصل ليبي يدعى سلمان العبيدي (22 عاما)، عندما فجر قنبلة خارج مانشتستر أرينا، في نهاية حفل للمغنية الأميركية أريانا غراندي.

والشخص الذي أطلق سراحه الأربعاء شاب يبلغ من العمر 21 عاما، وهو المعتقل السادس الذي يتم الإفراج عنه منذ بدء التحقيق، وأوقف في 24 مايو في نونيتون وسط إنجلترا، على بعد أكثر من 180 كيلومتر عن مانشستر.

وقالت الشرطة في بيان: “حاليا بلغ مجموع الذين تم توقيفهم لصلتهم بالتحقيق 16 شخصا، بينهم 6 أشخاص تم إطلاق سراحهم من دون توجيه تهم لهم”.

وكانت الشرطة أفرجت في وقت سابق عن 3 رجال وفتى وامرأة.

وإضافة إلى الموقوفين العشرة المتبقين خلف القضبان، فقد تم توقيف والد العبيدي وشقيقه في ليبيا، وأفاد مسؤولون في طرابلس أن العبيدي وشقيقه ينتميان إلى تنظيم “داعش”.

ويمنح القانون البريطاني الشرطة مهلة 11 يوما، لتوجيه اتهام إلى أي موقوف في قضية تتعلق بالإرهاب.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *