نوال بنعيسى في قلب العاصفة بعد اتهامها بـ”بيع الماتش” والأخيرة ترد

نوال بنعيسى في قلب العاصفة بعد اتهامها بـ”بيع الماتش” والأخيرة ترد

تداول نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” ليلة أمس الخميس، على نطاق واسع شريط فيديو منسوب إلى المدعوة نوال بنعيسى، “الناشطة” بما يسمى بـ”حراك الريف” وهي تتلقى مبلغا ماليا من شخص ما وهو ما اعتبر بمثابة بيع لـ”الماتش” من قبل بنعيسى.

وبدت من خلال الفيديو سيدة تضع قماشا أسودا على رأسها، وترتدي ما يشبه جلبابا داخل مكتب ما وتم في لحظة من اللحظات تسليمها مبلغا ماليا وهو ما اعتبره “النشطاء” خيانة لـ”نضالاتهم”.

وخرجت المدعوة نوال بنعيسى، اليوم في بث مباشر على “فايسبوك”، لتقول بأن الفيديو مفبرك، وأن الهدف منه “تشويه صورتها”، واصفة من يهاجموها بـ”الحشرات”.

وانطلقت منذ مدة حملات التخوين وسط أصحاب “الحراك” وهو ما يكشف بالملموس وجود صراعات قاتلة بينهم وزيف شعاراتهم حول الريف وخدمة مصالح سكان الريف وأن كل همهم هو تحقيق مصالح ذاتية ضيقة واستغلوا المطالب كذريعة لذلك.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *