نقابة البقالي تعود بخفي حنين بعد لقائها بفدرالية مفتاح

نقابة البقالي تعود بخفي حنين بعد لقائها بفدرالية مفتاح

عقد وفد من المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية ووفد من المكتب التنفيذي للفدرالية المغربية لناشري الصحف اجتماعا دراسيا بالدار البيضاء تطرق إلى كثير من القضايا التي تهم الأوضاع المادية والمهنية للصحافيين وأوضاع المقاولة الصحافية الوطنية، خصوصا قضايا الاتفاقية الجماعية للصحافيين المهنيين و التكوين والتنسيق المشترك في التعامل مع التطورات والمستجدات.

وجاء في بلاغ مشترك صادر عن الجانبين، “بالقدر الذي سجل فيه الاجتماع تدهور الأوضاع المادية والمهنية للصحافيين فإن الاجتماع ركز أيضا على الخطورة البالغة التي أضحى يكتسيها التدهور الذي يهدد مصير المقاولة الصحافية الوطنية بسبب كثير من المتغيرات الرئيسية”.

وأضاف البلاغ ذاته الذي توصل “المغربي اليوم”، بنسخة منه، “واتفق الحاضرون على الاشتغال بصفة مشتركة بهدف تعديل مقتضيات الاتفاقية الجماعية بما يسمح بتحسين الأوضاع المادية للصحافيين بما يحفظ شروط الكرامة والثقة في المهنة، على أن يقع التنسيق في البحث على الموارد المالية الضرورية والمناسبة، وتم تكليف لجينة مشتركة بين الطرفين لإعداد مشروع في هذا الصدد و تحضير خطة عمل فعالة”.

وورد في البلاغ نفسه، “كما اتفق الحاضرون في هذا الاجتماع على إعداد برنامج تمرين خاص بالصحافيين وبالمقاولة الصحافية الوطنية يشمل أكبر عدد من الزملاء المهنيين في مختلف جهات المملكة، على أن تعد النقابة مشروعا متكاملا في هذا الصدد” .

وخلص البلاغ بالقول “أجمع المشاركون على ضرورة مواصلة التنسيق بين النقابة الوطنية للصحافة المغربية والفدرالية المغربية لناشري الصحف في مختلف القضايا المهنية والإعلامية خصوصا ما يتعلق بإخراج المؤسسات المحدثة بالقوانين الجديدة”.

 

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *