نقابة “البام” تتهم حكومة بنكيران بإباحة استغلال الأطفال ومخالفة أحكام الدستور

اعتبرت المنظمة الديمقراطية للشغل أنه بتمرير مشروع القانون المتعلق بتحديد شروط  تشغيل العمال المنزليين والعاملات المنزليات، والذي يسمح بموجبه بتشغيل الأطفال في سن 16 سنة فإن الحكومة “تشرع وترخص بذلك باستمرار استغلال الأطفال خاصة منهم  الفتيات في الأشغال المنزلية كعاملات، رغم رفضه من طرف أحزاب المعارضة التي قدمت تعديلات موضوعية، تقضي برفع سن العمل إلى 18 سنة”.

وقالت النقابة الموازية لحزب الأصالة والمعاصرة في بلاغها “أن الحكومة خالفت أحكام الدستور، والتزامات المغرب الدولية في ما يخص حماية حقوق الطفل وحقوق العاملات والعمال المنزليين والتي تهدف جميعها إلى القضاء على تشغيل الفتيات القاصرات بالبيوت، باعتبار هذا الصنف من الأشغال يدخل ضمن الأعمال الشاقة المحظورة من طرف منظمة العمل الدولية”.

ونددت المنظمة في البلاغ نفسه بـ”سلوك وزير التشغيل الذي وصفته بـ”المتخلف”، معبرة عن “رفضها المطلق لهذا القانون الذي يسمح بتشغيل القاصرات قبل سن 18 سنة لكونه اعتداء وانتهاكا صارخا لحقوقها واغتصابا للطفولة المغربية، لما لذلك من انعكاسات نفسية سلبية خطيرة على صحتها ونموها الطبيعي وعلى مستقبلها”.

 

 

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *