موسكو ترجح مقتل زعيم داعش أبوبكر البغدادي في غارة جوية

(وكالات)

رجحت وزارة الدفاع الروسية، الجمعة، مقتل زعيم تنظيم داعش المتشدد أبوبكر البغدادي في غارة روسية، بينما قال وزير الخارجية إن ليس لدى موسكو تأكيد بنسبة 100 في المائة بشأن مقتله.

وقالت تاس إن الوزارة تدقق بالتقارير التي تشير إلى أن البغدادي قتل في غارة روسية جنوبي الرقة أواخر مايو الماضي.

 

ونقلت تاس عن الوزارة قولها إن الغارة التي ربما قد قتلت البغدادي، استهدفت تجمعا لقيادات داعش في الرقة، ليل 28 ماي.

 

وأضافت الوزارة، وفق الوكالة، أن الاجتماع كان يبحث آلية تأمين ممر آمن للمتشددين للخروج من الرقة من الجهة الجنوبية.

 

وفي وقت لاحق، نسبت وكالة الإعلام الروسية إلى وزير الخارجية سيرغي لافروف قوله إن روسيا ليس لديها تأكيد بنسبة مئة في المائة بأن البغدادي قتل.

 

وكانت تقارير أميركية عدة قد تحدثت في السابق عن مقتل زعيم داعش وهو عراقي الجنسية، قبل أن يتم نفيها.

 

وقبل أسبوعين تقريبا، تحدث مصدر من النظام السوري عن مقتل البغدادي في غارة جوية، دون أن يتم تأكيد هذه المعلومة.

 

يشار إلى أن معلومات استخباراتية كانت قد ذكرت أن البغدادي فر من مدينة الموصل، معقل داعش في العراق، إلى الرقة بسوريا.

 

وتأتي أخبار مقتل البغداداي في وقت يضيق الخناق على داعش بالموصل، حيث نجحت القوات العراقية باستعادة معظم مناطق المدينة.

 

وفي الرقة معقل داعش بسوريا، شنت قوات سوريا الديمقراطية، المدعومة من الولايات المتحدة، هجوما واسعا لاستعادة المدينة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *