مصالح الأمن الوطني تتسلم من نظيرتها التركية المشتبه فيه الرابع في قضية مقتل النائب عبد اللطيف مرداس

(و.م.ع)
تسلمت مصالح الأمن الوطني، في إطار الأبحاث القضائية الجارية حول جريمة القتل العمد التي ذهب ضحيتها النائب البرلماني عبد اللطيف مرداس، من نظيرتها التركية يوم الخميس المشتبه فيه الرابع في هذه القضية، ويتعلق الأمر بابن شقيقة المتهم الرئيسي بارتكاب هذه الجريمة.

وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه تم ترحيل المشتبه فيه، وهو من ذوي السوابق القضائية، على متن رحلة جوية وصلت زوال اليوم إلى مطار محمد الخامس الدولي بالدار البيضاء قادمة إليه من مطار اسطنبول التركي، وذلك بعد أن تم توقيفه من قبل مصالح الأمن التركية بناء على أمر دولي بإلقاء القبض صادر عن السلطات القضائية المغربية.

وأضاف المصدر ذاته أنه قد تمت إحالة المشتبه فيه على المكتب المركزي للأبحاث القضائية، التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، وذلك رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

وذكر البلاغ بأنه سبق للمكتب المركزي للأبحاث القضائية، بتنسيق وثيق مع الفرقة الوطنية للشرطة القضائية ومصالح الشرطة القضائية بولاية أمن الدار البيضاء، أن تمكن بتاريخ 24 مارس المنصرم من توقيف ثلاثة مشتبه فيهم آخرين في جريمة القتل العمد باستعمال السلاح الناري، والتي كان ضحيتها النائب البرلماني عبد اللطيف مرداس أمام منزله بحي كالفيورنيا بالدار البيضاء، بتاريخ 7 مارس 2017.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *