مشروع قانون فرنسي يشترط موافقة الآباء على استخدام أطفالهم مواقع التواصل الاجتماعي

مشروع قانون فرنسي يشترط موافقة الآباء على استخدام أطفالهم مواقع التواصل الاجتماعي

 

 

وضع مشروع قانون فرنسي شرطا لجميع الأطفال دون سن 16 عاما يلزمهم بالحصول على موافقة آبائهم بخصوص فتح حساب على الموقع التواصلي الفيسبوك أو غيره من مواقع التواصل الاجتماعي.

ويأتي هذا القانون في إطار المشروع الذي طرح، اليوم الأربعاء، على البرلمان ويسعى لتعديل قواعد خصوصية البيانات وزيادة الوصول إلى المعلومات التي تجمعها وتخزنها شركات الأنترنت بشأن أنشطة الأشخاص في الفضاء الإلكتروني وتبيعها في حالات كثيرة لشركات أخرى.

وصرحت وزيرة العدل، نيكول بيلوبيه، للصحفيين، أن “الانضمام إلى فيسبوك سيشمل تفويضا من الآباء للقاصرين دون السادسة عشرة”.وأوضحت الوزيرة الخطوط العريضة لمشروع قانون بشأن خصوصية البيانات الذي وافقت عليه الحكومة في اجتماع أسبوعي. ووضع البرنامج الآن في البرلمان لإقراره قبل أن يصبح قانونا.

وأقرت الوزارة أن الدخول لإحدى شبكات مواقع التواصل الاجتماعي سيشمل وضع علامة في مربع لتأكيد الحصول على موافقة الآباء أو الأولياء الشرعيين وأن وضع العلامة في المربع يصل إلى حد إعلان يحكمه القانون.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *