مشاورات واسعة بين خبراء أمريكيين ومغاربة لرفع “الحظر” على البرتقال المغربي

مشاورات واسعة بين خبراء أمريكيين ومغاربة لرفع “الحظر” على البرتقال المغربي

 

كشف المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، أنه باشر منذ القرار الأمريكي “المؤقت” بمنع دخول البرتقال المغربي لبلاد العم سام شهر فبراير 2016، بسبب ذبابة البحر الأبيض المتوسط التي تستهدف المنتجات الفلاحية لدول البحر الأبيض المتوسط، (باشر) عدة مشاورات في هذا الإطار.

وأضاف المكتب في بلاغ له توصل “المغربي اليوم”، بنسخة منه، لقد تم عقد عدة اجتماعات بجانب تبادل عدد من الرسائل بين ممثلي وزارة الفلاحة والصيد البحري المغربية والمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية والمركز الأمريكي للصحة النباتية (APHIS) للحد من تأثيرات هذا القرار والدفع نحو قرار التعليق واستئناف عملية التصدير.

وأشار البلاغ ذاته إلى أن بعثتين تضمان خبراء أمريكيين زارتا المغرب في أوقات مختلفة من أجل الوقوف ميدانيا على البرنامج الوطني المتبع من أجل معالجة مشكل “الذبابة المتوسطية” في وحدات الإنتاج الخاصة بالبرتقال والحوامض عموما ومكنت هذه الزيارة الخبراء الأمريكيين من الوقوف عن كثب على إجراءات الوقاية والسلامة المتبعة في هذا الإطار.

وأوضح البلاغ أن الجانبين اتفقا على وضع مخطط في المدى القريب لمعالجة مشكل الذبابة في أفق استئناف الصادرات المغربية خصوصا البرتقال تجاه الولايات المتحدة الأمريكية خلال أكتوبر المقبل.

يشار إلى أن صادرات المغرب من البرتقال تجاه الولايات المتحدة الأمريكية بلغت خلال سنوات 2013، و2014، و2014، و2015، 44 ألف طنا أي بنسبة 9 في المائة من إجمالي الصادرات.

 

 

 

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *