مسرحية “لكم إيدي” تصالح المغاربة مع الركح من خلال عرض كسر الطابوهات

مسرحية “لكم إيدي” تصالح المغاربة مع الركح من خلال عرض كسر الطابوهات

عاش الجمهور البيضاوي مساء أمس الجمعة، لحظات خاصة وهو يتابع العرض ما قبل الأول لمسرحية “لكم إيدي”، بالمركب الثقافي كمال الزبدي، والتي قدمتها فرقة مسرح الكاف التي تضم ثلة من المسرحيين المغاربة اللامعين في ثاني تعامل لها مع المؤلف حسن نرايس.

وتناولت مسرحية “لكم إيدي”، بشكل مختلف ظاهرة الاغتصاب والعواقب الوخيمة التي تترتب عنها، وقضية الوحوش الآدمية التي تعيش وسط المجتمع المغربي من خلال قصة إمرأة ضحية تدعى “السوطاس” كانت تشتغل في تنظيف مرحاض إحدى الحانات.

توقف كثير ممن تابعوا العرض عند توفق المؤلف في تناول قصة “السوطاس” عن طريق توظيف الفكاهة والسخرية من خلال نموذجي كيرا الشهير بالحي المحمدي وحكمة عزيزي… ما أضفى على العرض لمسة خاصة في ظل توفق الفنانة نجوم الزوهرة في الدور المركزي داخل المسرحية.

يذكر أن مسرحية “la com – édie ” “لكم يدي “، التي تابعها جمهور غفير، هي من تأليف حسن نرايس وإخراج عبد الإله عاجل وتشخيص: نجوم الزهرة، الشرقي سروتي، فؤاد سعد الله، صالح العسري، حميد مرشيد، عبد الإله عاجل، وموسيقى عبد الفتاح النكادي.

massrah 2

 

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *