مستشار برلماني ينتقد فشل السياسات العمومية العقارية ويستعرض الاختلالات الخطيرة للعمران

مستشار برلماني ينتقد فشل السياسات العمومية العقارية ويستعرض الاختلالات الخطيرة للعمران

لم يفوت الحبيب بن الطالب الفرصة وهو يسائل الحكومة خلال الجلسة الشهرية لمساءلة رئيس الحكومة حول  السياسة العقارية، دون اتهام الحكومة بعدم توفرها على خريطة طريق  متكاملة، تستند على استراتيجية متكاملة في هذا المجال، وان اهتمامها بقطاع العقار لم يرق الى مستوى الطموح الملكي الذي عبر عنه جلالة الملك محمد السادس،  في الرسالة الملكية الموجهة للمناظرة الوطنية حول السياسة العقارية المنعقدة في شهر دجنبر 2015.
وقال بن الطالب للاسف لم يتم استثمار هذه التوصيات، والمعطيات بالشكل المطلوب من قبل الحكومة، ولم تقم بتنزيلها وفق مقاربة واضحة، او بالأحرى وفق استراتيجية مندمجة، اذ استمرت في التعامل مع هذا الموضوع بطريقة عمودية، ويتضح فشل السياسات الحكومية منذ الاستقلال الى اليوم، وعدم وضوح المقتضيات القانونية، مما سهل على لوبيات الاستيلاء على أراضي سلالية، واراضي الدولة الذين أكلوا وشربوا من هذه الغنيمة.
من جانب آخر تطرق الحبيب بن الطالب المستشار البرلماني رئيس جامعة غرف الفلاحة بالمغرب الى تفويت جزء من الوعاء العقاري الجماعي إلى شركة العمران في إطار اتفاقيات مع الجماعات المحلية، للأسف هناك إخلال خطير للالتزامات واحترام دفتر التحملات، ولم تحول الاعتمادات المستحقة للجماعات الترابية، وبذلك يضيع حق الجماعات في التصرف في هذا العقار، كما يضيع حقها في تعزيز مداخيلها لتواكب التنمية الاجتماعية و البشرية.
وفي سياق ذلك، قال ان التعاطي مع الشأن الاجتماعي في معزل عن التنمية الاقتصادية، يبقى تعاطيا محدودا ان لم نقل فاشلا شكلا ومضمونا.

 

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *