مذيعات “بي.بي.سي” يطلبن المساواة في الأجور مع رجال القناة

مذيعات “بي.بي.سي” يطلبن المساواة في الأجور مع رجال القناة

(وكالات)

أثار التقرير الذي نشرته هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) عن رواتب العاملين لديها، سخط عدد من المذيعات، اللاتي طالبن إدارة الهيئة بـ “العمل فورا” لسد الفجوة في الرواتب بين العاملين الرجال والنساء.

ويزيد راتب مقدم البرامج الأعلى دخلا في (بي.بي.سي) 5 مرات عما تتقاضاه زميلته الأعلى دخلا في نفس الهيئة، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

ويتقاضى 96 من مقدمي برامج الهواء في (بي.بي.سي) رواتب لا تقل عن  150 ألف جنيه إسترليني (نحو 196 ألف دولارا) سنويا.

ثلثا هذا العدد من الرجال، معظمهم يتقاضون أكثر من النساء اللائي يقمن بنفس الأعمال.

وقالت أكثر من 40 مذيعة في رسالة إلى مدير عام (بي.بي.سي) توني هول: “قلت إنك ستسد فجوة الرواتب بحلول عام 2020، لكن (بي.بي.سي) شهدت تمييزا في الرواتب على مدى سنوات. نطالبك جميعا بالعمل فورا”.

ولم تكن لدى (بي.بي.سي) الرغبة في الكشف عن معلومات قالت إنها ستيسر استقطاب المحطات المنافسة للمواهب، لكنها رضخت الأسبوع الماضي لطلب حكومي بنشر رواتب كبار العاملين لديها.

 

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *