محامي يقاضي ANRT بعد رفع الحظر عن مكالمات فايسبوك وواتساب والسكايب

محامي يقاضي ANRT بعد رفع الحظر عن مكالمات فايسبوك وواتساب والسكايب

قرر المحامي مراد زيبوح، إعداد محضر معاينة بواقعة السماح بإجراء مكالمات هاتفية عن طريق الصوت والصورة على تطبيقات واتساب وفايس بوك وفايبر وسكايب… لعرضه على المحكمة يوم الجمعة المقبل في أول جلسة من نوعها وهو ما من شأنه إحراج الوكالة الوطنية لتقنين المواصلات”.

وقال المحامي في اتصال مع “المغربي اليوم”، “إن الوكالة الوطنية لتقنين المواصلات تقيم تمييزا عنصريا يخالف مقتضيات الدستور المغربي ومواثيق حقوق الإنسان فهي تميز بين المغربي الذي أصدرت قرارها بمنع خدمة الاتصال من خلال الأنترنت وبين الأجنبي”.

وأضاف زيبوح، “لكنه ولأن المغرب يحتضن مؤتمر المناخ الدولي والذي يحضره أجانب هي تفتح الخدمة مؤقتا مادام لم يصدر عنها أي بلاغ توضيحي إنها تقول لنا بشكل أو بأخر أننا لا نستحق التمتع بالحقوق والحريات التي يتمتع بها غيرنا داخل الفضاء الافتراضي أي الأنترنت بالمقابل يحق للغير وداخل نفس تراب الوطن التمتع به”.

واستطرد المحامي قائلا، “اعتبره سلوكا يسيء للمغرب خاصة أن قطع خدمة السكايب تناولتها منابر إعلامية أجنبية ورجوعه في هده الظروف معناه ازدواجية الخطاب لذلك سنسأل الوكالة هل بسماحها بإطلاق خدمة الاتصال عبر شبكة الأنترنت تكون قد تراجعت عن قرارها إذا كان جوابها بالإيجاب سنطلب من المحكمة الإشهاد على سحبها للقرار”.

وزاد المحامي بهيئة وجدة قائلا، “أما إذا كان تبريرها هو المؤتمر الدولي للمناخ سنقول بأن المغرب وجهة سياحية ولعقد المؤتمرات السياسية والاقتصادية والاجتماعية وبالتالي على المحكمة أن تحمي جميع المؤتمرات التي تنظم في البلد ولا يتمتع مؤتمر عن مؤتمر بوضع تمييزي على الأقل مادام أن وجود أكثر من 40 مليون مغربي داخل وخارج البلد لم يقنع الوكالة بالتراجع عن قرارها”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *