ما هي الاحتمالات الممكنة لولادة طفل غير سوي

ما هي الاحتمالات الممكنة لولادة طفل غير سوي

رغم تطور العلم، فالتخوف من ولادة طفل غير سوي تبقى هاجسا لدى الوالدين هؤلاء، غالبا ما يرتاحون بعد رؤية صورة الجنين بالموجات الفوق الصوتية، بعد 3 أشهر من الحمل إذ أن اكتشاف خلل في الطفل لدى الولادة في تلك الحالة يعد نادرا إذ أن 95 بالمائة من حالات الحمل التي تتم بشكل طبيعي، تؤدي إلى ولادة طفل سليم دون تشوهات أو إعاقات.

ومن بين أهم الأسباب المؤدية إلى ولادة طفل غير سليم، حسب الدراسات والتي تكون معروفة قبل الحمل:

  • وجود مرض وراثي.
  • سوابق الحمل بطفل غير سليم، الإجهاض، أو مشاكل صحية أثناء حمل سابق.
  • سن الوالدان، خصوصا الأم، كلما كان متقدما كلما زادت نسبة ولادة طفل معاق أو لديه خلل.
  • زواج الأقارب.

بعض الأمراض يتم الكشف عنها لدى الجنين خلال الحمل، ويمكن أن تتم معالجتها قبل ولادته وفي حالات نادرة، يقوم الأطباء بإخراج عضو من الجنين المصاب، أو يجرون عملية له ويرجعونه لبطن أمه ليكمل نموه. هذا الأمر يخضع الأم لعمليتين: لعلاج الجنين وتلك الخاصة بالولادة. لكن يبقى هذا الأمر نادر الحدوث.

ينصح الأطباء بإجراء تحاليل لكلا الزوجين قبل الحمل، للتعرف على ملائمتهما لبعضهما، ولعدم تسببهما في ولادة طفل معاق أو مشوه.

 

 

 

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *