لوموند الفرنسية: “كوب 22 يمكن أن يشكل لحظة حاسمة في تاريخ الحكامة المناخية”

لوموند الفرنسية: “كوب 22 يمكن أن يشكل لحظة حاسمة في تاريخ الحكامة المناخية”

(و.م.ع)

كتبت صحيفة (لوموند) الفرنسية، في عددها الصادر اليوم الأحد، أن مؤتمر الأمم المتحدة حول المناخ (كوب 22) الذي ينظم في نونبر المقبل بمراكش، يمكن أن يشكل “لحظة حاسمة” في تاريخ الحكامة المناخية.

أشارت صحيفة (لوموند) الفرنسية، في عددها الصادر اليوم الأحد، إلى أنه حسب “كل التوقعات فان اتفاق باريس حول المناخ سيدخل حيز التنفيذ بالمغرب”.

وبعد أن أبرزت الضوء الأخضر الذي أعطاه الاتحاد الأوروبي من اجل المصادقة على اتفاق باريس بموجب مسطرة غير مسبوقة، أوضحت الصحيفة انه بعد عام على مؤتمر (كوب 21) والاتفاق العالمي الذي تمخض عنه من اجل احتواء الاحتباس الحراري، فان المؤتمر المقرر ما بين 7 و18 نونبر بمراكش، سيشكل “لحظة حاسمة” في تاريخ الحكامة المناخية.

وأضافت الصحيفة أن هذه الفرضية التي كانت غير محتملة قبل شهر من دخول اتفاق باريس حيز التنفيذ، أضحت ممكنة الجمعة مع تبني مجلس وزراء البيئة الأوروبيين ببروكسيل، مشروع قرار يؤكد بموجبه مصادقة الاتحاد الأوروبي، مبرزة أن الوثيقة تجيز أيضا للدول الأعضاء الانضمام بشكل فردي لاتفاق باريس، وليس في وقت واحد، كما جرت بذلك الممارسة المعتادة.

 

 

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *