قضية أستاذ تطوان المتهم ب”الابتزاز الجنسي” تدخل منعطفا جديدا

قضية أستاذ تطوان المتهم ب”الابتزاز الجنسي” تدخل منعطفا جديدا

مازالت قضية أستاذ تطوان المتهم ب”الابتزاز الجنسي”، تتفاعل إذ أصدر الاتحاد الوطني لطلبة المغرب بكلية العلوم تطوان بيانا جاء فيه “تفاجئنا نحن طلبة كلية العلوم بتطوان بتاريخ 27 أبريل 2017 بتسريب صور محادثات “الأستاذ” عزيز الأربعي (“أستاذ” مادة Algèbre بالكلية) على صفحات موقع التواصل الاجتماعي “الفايسبوك” والتي تضمنت محادثات مع بعض “الطالبات” بغية إقامة علاقات جنسية والاستعداد لها مقابل نقطة عالية (18، 17، 16…) وهو ما يضرب في مبدأ تكافؤ الفرص، وأخلاقيات الحرم الجامعي، سمعة الكلية، وصولا إلى الضرب في مصداقية التعليم العالي بصفة عامة والشواهد الجامعية بصفة خاصة.
وأضاف البيان ذاته “وبناء على هذا قررنا خوض مجموعة من الأشكال النضالية من داخل الكلية (حلقيات، مسيرات، توضيحات…) نعلن من خلالها للرأي العام المحلي والوطني ما يلي:
تشبثنا بإطارنا العتيد الاتحاد الوطني لطلبة المغرب
تنديدنا واستنكارنا لهذه الواقعة، ورفضنا المطلق لاستغلال أي طرف منصبه الإداري والأكاديمي لأغراض شخصية أو جنسية”.
وطالب أصحاب البيان ب”فتح تحقيق جاد، مسؤول ومستعجل في الفضيحة”، و”التصدي لمثل هذه السلوكيات وتحميلنا المسؤولية لكل الجهات المعنية لما ستؤول إليه الأوضاع”، و”دعوتنا لهيئة الأساتذة لإبداء موقف جاد ومسؤول بخصوص القضية وعدم تبني موقف الحياد”.

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *