في أول مواجهة مع حكومة العثماني الرياحي يشل حركة النقل عبر الموانئ

في أول مواجهة مع حكومة العثماني الرياحي يشل حركة النقل عبر الموانئ

 
أعلن رئيس الجامعة المغربية للنقل الطرقي بالموانئ، محمد الرياحي، أن الهيئات الجمعوية والحقوقية بقطاع النقل، قررت خوض إضراب عام، يوم غد الاثنين، إحتجاجا على الحكومة التي يقودها حزب العدالة والتنمية لعدم إستجابتها لمطالب العاملين في القطاع.

وقالت مصادر لموقعنا ، إن الاضراب سيشمل جميع الموانئ في مختلف ربوع المملكة، وانه ستنخرط فيه الشاحنات بمختلف اصنافها.
وأشارت الى أن مهنيي القطاع يحذرون رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، من مغبة عدم الجلوس على طاولة الحوار قبل بداية شهر نوفمبر المقبل.

ويطالب المحتجون بالتخفيض العاجل لثمن الكازوال (المادة الأساسية لسير النقل الطرقي) بما يناسب حالة القطاع المزرية، وضبط ولوج مهنة الناقل وكذلك الحصول رمز النقل وفق معايير محددة وبشراكة مع ممثلي الناقلين.

ودعا مهنيو النقل الطرقي بالموانئ، الى حذف الضريبة على المركبات النفعية (الضريبة على المحور سابقا) بدعوى أن الناقل يؤدي هذه الضريبة على عدة مرات وتضرب في الصميم مبدأ عدم شرعية (الازدواج الضريبي)، وتطبيق بنود مدونة السير 52-05 المتعلق بإحترام الوزن (المولة الزائدة) وتحميل المسؤولية للشاحن
وكما طالب المحتجون الحكومة بالتعامل مع ملف تجديد الحضيرة بكل مسؤولية عبر أداء ما بذمة الوزارة من منح التكسير العالقة لفائدة المستفيدين الناقلين مع تبسيط المساطر المتعلقة بالاستفادة من البرنامج، وعدم الاستهتار بناقلي الموانئ مع احترام الوكالة الوطنية للموانئ بجميع القرارات المتفق عليها مع الناقلين واشراكهم في جميع القرارات التي تخص العمل داخل الموانئ.

ويطالب مهنيو القطاع بفتح مجال الاستثمار للمقاولات الصغرى والمتوسطة من طرف جميع المؤسسات المالية بضمانة من صندوق الضمان المركزي وتسهيل حصولها على قروض التسيير مع محاربة المنافسة الغير الشرعية، وفتح الوزارة الوصية حوار دائم ومستمر مع الناقلين للتغلب على المشاكل المتراكمة

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *