فرنسا ترسل سفينة ثانية للبحث عن الصندوقين الأسودين للطائرة المصرية

فرنسا ترسل سفينة ثانية للبحث عن الصندوقين الأسودين للطائرة المصرية

لا تزال رحلة البحث عن الصندوقين الأسودين لطائرة “مصر للطيران” المنكوبة متواصلة بعد نحو ثلاثة أسابيع من سقوطها في عرض المتوسط، حيث أعلن رئيس مكتب التحقيق والتحليل لسلامة الطيران المدني الفرنسي الخميس إن سفينة ثانية مجهزة بمعدات بحث متخصصة ستنضم الجمعة لأعمال البحث عن الصندوقين الأسودين وحطام الطائرة .

والتقطت سفينة تابعة للبحرية الفرنسية إشارة من أحد الصندوقين الأسودين يوم الأول من يونيو واستأجرت مصر سفينة ثانية تابعة لشركة (ديب أوشن سيرش)ومقرها موريشيوس وهي مزودة بجهاز بحث باستخدام الموجات فوق الصوتية (سونار) ومركبة تعمل تحت الماء.

وقال ريمي جوتي رئيس مكتب التحقيق والتحليل لسلامة الطيران المدني الذي يقدم المشورة لمصر بشأن أعمال البحث تحت الماء إن السفينة الأولى استمرت في تلقي إشارات تحديد الموقع من الصندوق الأسود الأول الذي تقلصت مساحة البحث عنه إلى ما بين كيلومتر وكيلومترين.

وأضاف جوتي لمجموعة من الصحفيين في باريس إنه في ظل عدم العثور على الصندوقين فإن التحقيقات التي تقودها مصر لا تزال “بعيدة جدا عن فهم سبب سقوط الطائرة في البحر المتوسط يوم 19 ماي ومقتل كل من كانوا على متنها وعددهم 66 شخصا.

ويتضمن أحد الصندوقين تسجيلات صوتية للأحاديث في قمرة القيادة ويتضمن الصندوق الآخر بيانات عن الرحلة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *