غليان وسط حزب التقدم والاشتراكية بعد موقفه المتخاذل من قضية تشغيل القاصرات

علم موقع “المغربي اليوم”، من مصادر داخل حزب التقدم والإشتراكية أن غليانا داخليا يسود وسط هذا الحزب اليساري المشارك في الائتلاف الحكومي بعد سماح الحزب بمرور قانون ينص على تشغيل الفتيات في سن 16 سنة وهو ما يناقض توجه هذا الحزب ومبادئه.

وأضافت المصادر ذاتها أن أصواتا عديدة داخل الحزب تعتبر أن الأخير تخلف على موعد هام مع التاريخ وتنازل عن مواقفه المبدئية فيما يخص تشغيل القاصرات من أجل سواد عيون الحكومة رغم أنه هو الحزب نفسه الذي كانت له مواقف جريئة قبل سنوات فيما يخص الخطة الوطنية لإدماج المرأة في التنمية.

وأشارت المصادر ذاتها أن الأمين العام للحزب نبيل بنعبد الله يقود الحزب نحو المجهول بعد أن بات يحرص على إرضاء حليفه حزب العدالة والتنمية الذي يقود الحكومة أكثر من الحرص على المبادئ التي ظل الحزب ينادي بها ويدافع عنها.

 

 

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *