طلبة كلية ظهر المهراز بفاس يحذرون من تطور الأوضاع بعد أيام من الاحتجاجات

طلبة كلية ظهر المهراز بفاس يحذرون من تطور الأوضاع بعد أيام من الاحتجاجات

خرج طلبة كلية ظهر المهراز بفاس، عن صمتهم للتعليق على الأجواء التي تعيشها جامعتهم منذ أيام والتي تنذر بتطورات قد تأخذ منعطفات خطيرة وتعصف بالسنة الدراسية برمتها.
وجاء في بيان الطلبة “نحن طلبة ظهر المهراز فاس، نناشدكم بالالتفاف حول معركتنا، معركة الإضراب المفتوح عن الطعام، دفاعا عن مكتسباتنا، ومطالبةً بإحقاق مطالبنا المتمثلة في المطعم الجامعي، السكن الجامعي، النقل الجامعي بالإضافة إلى الشق البيداغوجي المتجلي في إلغاء بعض البنود الرامية إلى طردنا”.
وأضاف البيان الذي توصل “المغربي اليوم”، بنسخة منه، “الإضراب عن الطعام وصل إلى يومه 38، عرف تدهور خطير وحرج على مستوى صحة الطلبة الست، الأيام القادمة قد تسمعوا سقوط “شهيد”. نحن متشبثين بمطالبنا وبطلبتنا المضربين ونحمل المسؤولية للجهات المعنية المتجاهلة لنا ولمطالبنا”.
وورد ضمن البيان ذاته “نحيطكم علما بأن صحة الطلبة تنبئ بوقوع كارثة على مستوى جامعة ظهر المهراز فاس مما سيعيد سيناريو “الشهيد” مصطفى مزياني الذي استشهد موسم 2014 بعد 72 يوما من الإضراب عن الطعام بنفس الجامعة”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *