طبيب متوفي سنة 2011 مازال “يطارد” المرضى بالدار البيضاء

طبيب متوفي سنة 2011 مازال “يطارد” المرضى بالدار البيضاء

كشفت يومية “المساء” أن شهادات طبية مزورة صادرة عن طبيب توفي منذ العام 2011 لا تزال تستعمل من طرف أشخاص في مواجهة خصومهم أمام القضاء. ووفق الخبر ذاته، فإن الأشخاص الذين يصدرون الشهادات الطبية، التي تحمل مدد عجز كبيرة، لا يزالون يصدرون الشهادات المذكورة. وتعمل جهة مجهولة على استغلال ختم الطبيب، الذي فارق الحياة، من أجل إنجاز شواهد طبية موجبة للاعتقال تتجاوز مدتها 21 يوما، وتسليمها إلى طالبيها، الذين يدلون بها في إطار مساطر قضائية مفتوحة أمام النيابة العامة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *