شكاية تكشف تلاعبات خطيرة وسط الرابطة الوطنية للعشابين المهنيين والرئيس في قفص الاتهام

شكاية تكشف تلاعبات خطيرة وسط الرابطة الوطنية للعشابين المهنيين والرئيس في قفص الاتهام

دخلت الأزمة داخل الرابطة الوطنية للعشابين، منعطفا جديدا بعد أن وضع ميلود الزراري، بجانب 5 من المهنيين شكاية مباشرة إلى قاضي التحقيق لدى المحكمة الابتدائية بإنزكان.

وجاء في الشكاية المباشرة أن المشتكين “هم من بين الأعضاء المؤسسين للرابطة الوطنية للعشابين المهنيين والباحثين في النباتات والطب النبوي، وأنه خلال انعقاد الجمع العام التأسيسي للرابطة صادق الحاضرون على مشروع القانون الأساسي الذي نوقش وتم انتداب محمد بلبصيلي، رئيسا للرابطة إلا أن هذا الأخير أودع لدى السلطات المحلية قانونا أساسيا مخالفا للذي تم المصادقة عليه مخولا لنفسه التصرف في مالية الرابطة دون وجه حق”.

وورد ضمن الشكاية أيضا التي يتوفر “المغربي اليوم”، على نسخة منه، “كما قام المشتكي باستبعاد المشتكين من المكتب المسير للرابطة ليعين زوجته الأولى مريم آيت عبد الرحمان، كأمينة للمال، وزوجته الثانية المسماة فاطمة آيت هرا، كمستشارة، كما يقوم بتوزيع دبلومات وشواهد على العشابين بمبالغ مالية تصل إلى 1300 درهم والتي تحمل توقيع أكاديمية دولية وهمية”.

وطالب المشتكون بالتدخل العاجل لـ”إرجاع الأمور لنصابها وفتح تحقيق عاجل وشفاف حول الخروقات التي تعرفها الرابطة الوطنية للعشابين المهنيين بغية رد الاعتبار لهذه المهنة وحماية المواطنين من الحبال الطويلة للمتلاعبين أمثال هذا الرئيس الذي يعمل خارج القانون ويدعي احتمائه بجهات نافذة على مستوى إقليم إنزكان”.

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *