شركات نافذة للتسويق الهرمي تستعمل طرقا غير مشروعة للإطاحة بمنافسيها

توجد أموال 60 ألف  مشترك، يستثمرون أموالهم مع شركة مغربية حديثة ذائعة الصيت، في مجال صناعة مواد التجميل المستخلصة من زيت الارگان، في وضعية “مجهولة” بعد حجز “بنك المغرب” على حسابات الشركة، ومنعها من تحويل عمولات الأرباح للمستثمرين/الموزعين.
وكشف محامي شركة Lae Cosmétique ذات نظام البيع المباشر أضحت ضحية منافسات غير مشروعة، وضحية مؤامرات شنيعة، يقوم بها بعض الأشخاص عديمي الضمير الذين ينتمون إلى شركات المنافسة ، حيث يقومون بتحريض بعض موزعي شركة Lae Cosmétique لوضع شكايات ضدها مقابل مبالغ مالية مهمة، لكن دون جدوى. مما جعلهم يبدلون أقصى ما في جهدهم، حيث بدأوا يقومون بنشر شكايات وهمية لا أساس لها من الصحة عن طريق المواقع الإلكترونية وكذا خلق فيديوهات مفبركة لأشخاص وهميين لا يعملون مع شركة Lae Cosmétique إذ يظهرون بها وهم يقومون باحتجاجات وهمية ضدها، هدفهم هو تضليل العدالة وتوهيم القضاء عن طريق تأجيج الرأي العام، وكذا توهيمه أن هناك شكايات وضعت ضدها، في حين أنه لا توجد أية شكاية مقدمة ضد شركة Lae Cosmétique. وقد حصلت الشركة على أسماء بعض الأشخاص،  ستقوم الشركة بوضع شكايات ضدهم أمام القضاء.
وأشار إلى أن شركة Lae Cosmétique ستقوم بمتابعة كل من حاول التشويش عليها بطرق ملتوية لتضليل العدالة، لأن هذه الأفعال الشنيعة تسبب في استمرار تجميد رزق أكثر من 60 ألف عائلة دون تسجيل أية شكاية ضد الشركة من طرف أي من موزعيها رغم عددهم الهائل.
وأن حجز حساب الشركة  تم ارتكازا على معلومات مغلوطة تم التشويش بها على القضاء من طرف المنافسين.

مقالات ذات صله

1 تعليقات

  1. الغازي

    مقال كله كذب واش لي سردوه عليك كذبو عليك او لي كتبو باغي يكذب يكفي تدخل للموقع الرسمي للمحكمة الزجرية لعين السبع و غادي تلقى الشكايات لي كات فند هاد الادعاءات و ان محاولة تفسبر الوضع ان الشركة تتعرض لمؤامرة هي فقط كذبة تحاول بها اقتياد الضحايا لي خلقت .

    الرد

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *