شركات السياحة الفرنسية تطالب بإنشاء قوة شرطة خاصة لتأمين السياح

شركات السياحة الفرنسية تطالب بإنشاء قوة شرطة خاصة لتأمين السياح

(وكالات)

دعا قطاع السياحة في فرنسا السلطات الثلاثاء إلى تشكيل قوة شرطة خاصة لمكافحة الجرائم التي تستهدف السائحين في وقت تسببت فيه المخاوف على سلامتهم في خفض عدد زوار العاصمة باريس.

وقال تحالف يمثل الشركات التي تعتمد في عملها على السائحين الأجانب، إن عددهم يمكن أن ينخفض بنسبة تتراوح بين أربعة وخمسة في المائة هذا العام، بعد تكرار هجمات الإسلاميين المتشددين وتكرار أعمال السطو ضد السائحين الآسيويين.

ومن بين أعضاء التحالف الذي يسمي نفسه “تحالف 46.2″، سلسلة متاجر غاليري لافاييت وشركة كلوب ميد لسياحة العطلات وشركة أكورهوتيلز الفندقية.

وأشار التحالف “تدهورت صورة فرنسا بشدة ويرجح أن يستمر أثر ذلك في 2017. لذلك يمكن أن يكون وقت التعافي طويلا”. كما تضمن البيان أنه إذا تأكد انخفاض عدد الزائرين، فسيكون الأكثر حدة منذ 40 عاما وسيعرض نحو 30 ألف وظيفة في قطاع السياحة المنهك للخطر.

ويزيد من التدهور السطو المسلح الذي تعرضت له النجمة التلفزيونية كيم كارداشيان الإثنين. كما يتجنب سائحون أجانب فرنسا منذ مقتل 130 شخصا برصاص إرهابيين ينتمون لتنظيم “الدولة الإسلامية” في باريس في نونبر. وفي يوليوز صدم مسلح محتفلين بيوم الباستيل في مدينة نيس في الريفييرا وأوقع 86 قتيلا.

يشار إلى أن فرنسا هي أكبر دولة مستقبلة للسائحين الأجانب في العالم، حيث زارها في العام الماضي قرابة 85 مليون سائح أجنبي، ولا تزال تستهدف زيادة العدد إلى 100 مليون بحلول 2020.

 

 

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *