سعد الدين العثماني ينحني للعاصفة… الاتحاد الاشتراكي داخل الحكومة

علم “المغربي اليوم”، من مصادر اتحادية أن رئيس الحكومة المعين سعد الدين العثماني، يتجه نحو القبول بدخول حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية للحكومة ورفع “الفيتو” الذي كان رئيس الحكومة المعفى عبد الإله ابن كيران يضعه في طريقه.

وأضافت المصادر ذاتها أن ما يقوي هذا الطرح هو الانفراج الذي حدث في لقاء رئيس الحكومة وإدريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي، خلال الجولة الأولى من المشاورات والارتياح الذي عبر عنه الطرفان في تصريحاتهما.

وأشارت المصادر نفسها أن لقاء العثماني ولشكر أذاب الكثير من الجليد خصوصا بعد حديث دعوة لشكر للإعلاميين لتوفير جو ملائم لتمر المشاورات الحكومية بسلام في إشارة ضمنية منه إلى أن مواقف الاتحاد السابقة أسيء فهمها بسبب الإعلام.

وأكدت المصادر ذاتها أن الاتحاد حاضر في حكومة العثماني خصوصا أن بلاغ الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية الصادر اليوم خفف كثيرا من لهجته ومن اللهجة التي كان يوظفهما ابن كيران بل ووصف مسار الجولة الأولى من المشاورات بـ”الايجابية”، ومن خلال قوله “حيث عبر ممثلو الهيئات السياسية عن تهنئتهم للأخ الرئيس واستعدادهم لتسهيل مهمته، كما أكد عن عزمه التسريع بتشكيل الحكومة استثمارا للجو الإيجابي والبناء الذي مرت فيه الجولة الأولى من المشاورات”.

وتوقعت المصادر عينها أن يتم منح الاتحاد الاشتراكي حقيبتين وزاريتين في حكومة سعد الدين العثماني.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *