رئيس جمعية وهمية أمام القضاء بعد اتهامه قضاة بالدار البيضاء بـ”الارتشاء”

رئيس جمعية وهمية أمام القضاء بعد اتهامه قضاة بالدار البيضاء بـ”الارتشاء”

تنظر المحكمة الابتدائية الزجرية بعين السبع بالدار البيضاء، يوم الخميس المقبل، في ملف غاية في الحساسية يتابع فيه رئيس جمعية وهمية اتهم عددا من القضاة بالإسم بمحكمة الاستئناف بالبيضاء بـ”الارتشاء”.

ووجهت للمعتقل حاليا بسجن عين البرجة بالدار البيضاء، عدة تهم من بينها “إهانة رجال القضاء بسبب قيامهم بوظائفهم وتحقير مقررات قضائية” في ملف مثير اينتظر أن يكشف عددا من الحقائق والمفاجئات.

مصادر “المغربي اليوم”، كشفت أن المتهم سبق وأن نظم وقفة احتجاجية بالاستعانة بمكبرات صوت وذكر قضاة بالإسم وتحدث عن ضغوطات مورست على قضاة لسلك مسطرة الصلح نظرا لكون المتهم هدد بكشف الجهات الخفية التي تحرك ملفات العقار بالدار البيضاء ومن بينها الجهة التي قال اليهودي بينيطاح أنه سيمنحها 25 فالمائة من التركة في حال الحكم لصالحه.

وأضافت المصادر ذاتها أنه تبين أن لرئيس الجمعية الوهمية علاقات واسعة مع نافذين إذ سبق ان استقبله مصطفى الرميد وزير العدل، رغم أنه كان مبحوثا عنه من طرف السلطات الأمنية.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن الودادية الحسنية للقضاة سجلت نيابتها كطرف مدني بجانب جمعية المرأة القاضية اللتي تترأسها القاضية عائشة الناصيري إضافة إلى نادي القضاة.

 

 

 

 

 

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *