رؤساء جماعات ينتمون للأغلبية والمعارضة أمام الفرقة الوطنية للشرطة القضائية

رؤساء جماعات ينتمون للأغلبية والمعارضة أمام الفرقة الوطنية للشرطة القضائية

كشفت يومية “المساء” أن رؤساء جماعات من أحزاب الأغلبية والمعارضة أمام الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بعد ورود أسمائهم في التقرير الأخير للمجلس الأعلى للحسابات، بسبب تبديد أموال عمومية وصفقات مشبوهة.
وخضع رؤساء الجماعات المعنيون حسب الجريدة في عدد اليوم لأبحاث أشرفت على الانتهاء، باشرتها الفرقة الوطنية للشرطة القضائية أو نظيرتها لدى الدرك الملكي.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *