حداد يوظف أعضاء ببرلمان الحركة الشعبية للدفع في اتجاه المعارضة

حداد يوظف أعضاء ببرلمان الحركة الشعبية للدفع في اتجاه المعارضة

علم “المغربي اليوم”، أن لحسن حداد، وزير السياحة السابق والناطق الرسمي السابق لحزب الحركة الشعبية والذي غادر الحزب نحو حزب الاستقلال وفاز بمقعد برلماني بإسمه يحاول “العودة” من جديد للتأثير في قرارات حزب الحركة الشعبية.

وأضافت المصادر ذاتها أن حداد دفع بأعضاء في المجلس الوطني لحزب الحركة الشعبية بجانب عدد من المستشارين لتنظيم ندوة صحفية لتسليط الضوء على وضعية حزب الحركة الشعبية وهو اللقاء الذي سيكون فرصة مواتية للدفع نحو ضرورة التحاق الحزب بالمعارضة قبل لقاء المجلس الوطني للحزب الذي ينعقد السبت المقبل.

وأشارت المصادر نفسها أن لحسن حداد، مازال لم يستسغ الطريقة التي خرج بها من حزب الحركة الشعبية بعد أن أصبح غير مرغوب فيه من قيادات الحزب لذلك يحاول التشويش بطريقة أو بأخرى ولكي يظل “شبحه” دائما حاضرا لكي يقض مضجع القيادة الحزبية.

يذكر أن اللقاء الذي ستنظمه جمعية مستشاري ورؤساء الحركة الشعبية بإقليم خريبكة وأعضاء المجلس الوطني سينعقد مساء اليوم بأحد فنادق الرباط، لـ”اطلاع الرأي العام الوطني على الأجواء العامة والخاصة التي خاض فيها حزب الحركة الشعبية الاستحقاقات التشريعية لـ7 شتنبر وتراجع حصيلته من المقاعد وفقد عدد من معاقله الانتخابية”.

 

 

 

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *