حجز كميات من أقراص “الإكستازي” على متن حافلة قادمة من بلجيكا

(و.م.ع)
تمكنت المصحلة الولائية للشرطة القضائية بمدينة وجدة بتنسيق مع فرقة الشرطة القضائية بالناظور، زوال أمس الثلاثاء 25 أبريل، من حجز 73 ألف قرص من مخدر الإكستازي داخل حافلة لنقل المسافرين قادمة من بلجيكا في اتجاه المغرب، وتوقيف شخصين أحدهما بلجيكي من أصل مغربي، للاشتباه في تورطهما في هذه العملية.
وأوضحت المديرية العامة للأمن الوطني، في بلاغ لها، أن مصالح الأمن الوطني كانت قد استغلت معلومات دقيقة حول عملية تهريب محتملة لكمية كبيرة من مخدر الإكستازي على متن الحافلة، وهو ما استدعى إخضاعها لعملية تفتيش دقيقة بمدينة الناظور أسفرت عن حجز 73 ألف قرص من مخدر الإكستازي داخل حقائب غير مرفوقة بأصحابها، قبل أن يتم إجراء عملية تسليم مراقب مكنت من توقيف المشتبه فيهما اللذين كانا في انتظار هذه الشحنات المخدرة.
وأضاف المصدر ذاته، أنه تم إخضاع المشتبه فيهما لتدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك من أجل تحديد جميع الامتدادات الوطنية والدولية لهذه الشبكة الإجرامية، وتوقيف جميع المشتبه فيهم المتورطين. وأبرز أن هذه العملية تندرج في إطار الجهود المتواصلة التي تبذلها مصالح المديرية العامة للأمن الوطني لمكافحة الاتجار الدولي في المخدرات والمؤثرات العقلية.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *