جمعية العائلة الودادية تطالب بالتحقيق في أحداث الشغب الذي عاشته أسفي

 

خرجت جمعية العائلة الودادية عن صمتها لتبدي موقفها من أحداث السبت الأسود الذي عاشته مدينة أسفي عقب مباراة الوداد البيضاوي والفتح الرباطي نهاية الأسبوع الماضي والتي تلاها عنف غير مبرر من قبل الجماهير الودادية.

وقالت العائلة الودادية في بيان صادر عنها توصلت “المغربي اليوم”، بنسخة منه، “على هامش الأحداث الهمجية والبلطجية التي أعقبت مبارة القمة التي جمعت متصدر الترتيب نادي الوداد الرياضي والمطارد المباشر نادي الفتح، والتي كانت مسرحا لها بلدية جمعية سحيم، والتي عرفت أضرار مادية جسمية من تخريب، (كَروفر) ونهب وسرقة، وبعض الإصابات الخطيرة في صفوف جماهير نادينا العريض تستنكر جمعية العائلة الودادية وبشدة هاته الأعمال الشنيعة التي أصبحت تلطخ المجال الرياضي المغربي وتزرع الفتنة بين أنصار الفرق المتبارية”.

وطالبت الجمعية عبر البلاغ ذاته السلطات الأمنية بـ”فتح تحقيق في النازلة واتخاذ الإجراءات اللازمة لإعادة الاستقرار وتوطيد أواصر الروح الرياضية بين المشجعين”.

وتساءلت الجمعية عبر البلاغ حول من هو “المسؤول علي تنامي هاته الظاهرة بالرغم من العمل الجبار المبذول من طرف الأمن؟، وحول لماذا يتم برمجة مباريات النادي خارج قواعده؟”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *