جراحة معقدة تعيد لمواطن أميركي “فحولته” وسعادته

جراحة معقدة تعيد لمواطن أميركي “فحولته” وسعادته

(وكالات)

أعلن أطباء أمريكيون اليوم الاثنين، أن رجلا يبلغ من العمر 64 عاما بات الأول في الولايات المتحدة الذي يخضع لجراحة ناجحة لزراعة عضو ذكري في مستشفى ماساتشوستس العام في وقت سابق هذا الشهر.

وبتر أطباء العضو الذكري لتوماس مانينج من مدينة هاليفاكس بولاية ماساتشوستس عام 2012 بعدما أُصيب بسرطان القضيب.

وخضع مانينج في الآونة الأخيرة لجراحة استمرت 15 ساعة في مستشفى ماساتشوستس العام في بوسطن جرت خلالها زراعة عضو ذكري من متبرع.

وقال الأطباء إن العملية مهمة للغاية نظرا للأثر النفسي الكبيرالذي يتركه فقد الأعضاء التناسلية على المريض، وفقا لما ذكرت “رويترز”.

وقال الطبيب كورتيس سيترولو أحد الجراحين اللذين أجريا العملية في مؤتمر صحفي “إنه (المريض) يبلي بلاء حسنا حتى الآن. تحدثنا معه صباح اليوم إنه يتحرك ولا يمكث في السرير. يحقق تقدما بحذر وتحفظ ونعتقد أنه في سبيله للتعافي. وعلى الصعيد العاطفي فمعنوياته مرتفعة جدا. تأثرت بالفعل بكيفية معالجته للأمور وهو شخص إيجابي للغاية”.

وشكر مانينج الأطباء في بيان مكتوب تُلي في المؤتمر الصحفي معبرا عن أمله في أن يزيد احتمال تلقي المرضى الآخرين الذين يحتاجون إلى جراحات مماثلة تبرعات بالأعضاء بعد هذه الجراحة الناجحة.

وقال مانينج “أبدأ اليوم فصلا جديدا مفعما بالأمل الشخصي وأتمناه أيضا للآخرين الذين يعانون من إصابات في الأعضاء التناسلية لاسيما بالنسبة للعسكريين”.

وكان فريق طبي في جنوب أفريقيا أول من أجرى جراحة مماثلة ناجحة على مستوى العالم عام 2014 بعد أن زرعوا قضيبا لمريض عمره 21 عاما بعدما قطع عضوه في عملية ختان خاطئة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *