توقيف مغربي يشتبه في تعاونه مع مرتكبي اعتداءات برشلونة وكامبريلس

توقيف مغربي يشتبه في تعاونه مع مرتكبي اعتداءات برشلونة وكامبريلس

 

 

(وكالات)

أفادت وزارة الداخلية الإسبانية أن عناصر الحرس المدني تمكنوا اليوم الجمعة ببلدة فيناروس (إقليم فالانسيا) من توقيف شخص يبلغ من العمر 24 سنة من أصل مغربي مقيم بإسبانيا ل ” تعاونه مع الخلية الإرهابية المسؤولة عن اعتداءات برشلونة وكامبريلس (طاراغونا) في 17 و18 غشت الأخير “.

 

وأوضحت وزارة الداخلية الإسبانية في بلاغ أن ” الشخص الموقوف كانت تربطه علاقات وثيقة مع عدد من الإرهابيين الذين شاركوا في اعتداءات برشلونة وكامبرليس، وخاصة عبد الباقي الساتي ” الذي يعتبر العقل المدبر للخلية.

 

وأوضح المصدر ذاته أن ” حجم الاستعدادات التي تم اكتشافها عقب انفجار الشقة التي كان الإرهابيون يملكونها بآلكنار (تارتغونا) تطلبت عملا جبارا على مستوى جمع المواد ” سواء تلك التي يتم استعمالها في صناعة المتفجرات أو تلك التي يمكن أن تسهل القيام بهجمات.

 

وفي سعيهم للبحث عن هذه المواد، يضيف المصدر ” اعتمد عدد من أعضاء هذه الخلية على دعم الشخص الموقوف اليوم الجمعة والذي قام على الأقل بتقديم بطاقة هويته من أجل اقتنائهم بيروكسيد الهيدروجين، وهي مادة أساسية لصناعة متفجرات من نوع (تي آ تي بي).

 

كما قام المشتبه به ” بوضع تحت تصرف الإرهابيين سيارات استعملت من أجل نقل المواد المتفجرة “.

 

وذكرت وزارة الداخلية، أنه تم اعتقال 246 إرهابيا محتملا في إطار العمليات التي قامت بها مصالح الأمن الإسبانية أو بتعاون مع أجهزة بلدان أجنبية منذ بداية 2015.

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *